2 thoughts on “إتجاه – العدد الثلاثون

  1. رفيقي. تحيا سوريا
    كيف أستطيع الحصول على المقال أو الدراسة إلكترونيا مع أخذ العلم بأنني أقيم بمكان لاتصل إليه المجلة.
    تحيا سوريا
    وشكرا

أترك تعليقاً

لن يتم عرض بريدك الإلكتروني Required fields are marked *